أهداف شبكة العمل التطوعي التي تضم الهيئة الإنجيلية

تسعى الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، بالتعاون مع شركائها في شبكة شركاء العمل التطوعي إلى نشر ثقافة التطوع ورفع الوعي حول أهمية التطوع وإسهاماته في تحقيق الأجندة التنموية الوطنية.

وتولي الشبكة اهتمامًا بالغًا بقضايا البيئة والتغيرات المناخية، وخاصة فيما يتعلق بنشر الوعي حول مؤتمر الأطراف للتغير المناخي، وهو مؤتمر سنوي تشارك به ١٩٧ دولة، وخطة هذه الدول لمواجهة المشكلة ومعالجتها.

ويعد المؤتمر جزءًا من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي وهي معاهدة دولية وقعتها معظم دول العالم بهدف الحد من تأثير النشاط البشري على المناخ.

يعقد المؤتمر هذا العام في مدينة شرم الشيخ ابتداءً من ٦ حتى ١٨ نوفمبر. الجدير بالذكر أن هذه هي القمة ال٢٧ منذ دخول الاتفاقية حيز التنفيذ في ٢١ مارس ١٩٩٤ ولذلك تسمى بال COP27.

يتم اختيار الدولة المستضيفة للمؤتمر وفقًا لنظام التناوب بين القارات المختلفة، وقد تقدمت مصر العام الماضي بطلب لاستضافة دوره هذا العام، ووقع الاختيار عليها.

علمًا أنه تم الوصول إلى اتفاقية تنص بشكل صريح لأول مرة على تقليل استخدام الفحم، الذي يتسبب في زيادة الانبعاثات الغازية في قمة العام الماضي. وقتها صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أنه قد حان الوقت للانتقال إلى “حالة الطوارئ وإنهاء دعم الوقود الأحفوري، والتخلص التدريجي من الفحم، وحماية المجتمعات الضعيفة، والالتزام بتمويل المناخ بقيمه ١٠٠ مليار دولار”.

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

أنشطة منتدى الحوار خلال نوفمبر بمحافظة أسوان

في إطار سعي الهيئة القبطية الإنجيلية نحو تعزيز التعددية الثقافية والسلام المجتمعي، نظم #منتدى_حوار_الثقافات عددًا من الأنشطة بمحافظة أسوان خلال شهر نوفمبر الماضي ضمن برنامج التلاحم

فعاليات منتدى حوار الثقافات

برنامج دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري

التسامح والعيش المُشترك وقبول الآخر وممارسة مواطنة حقيقية في المجتمع؛ من أهداف برنامج “دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري” اللي بينفذه #منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية بالتعاون