امال وتحققت

ابو سريع عبدالفتاح ابو سريع  مواطن ورب اسرة من منطقة فقيرة وعشوائية هي منطقة منشية ناصر يحلم بمستوى معيشة مرضى وبالرغم من انه معاق لكن لم تقف الاعاقة الجسدية في قدمية كعقبة امام تحقيق امنياته واماله وانما كانت العقبة الحقيقية امامة هي ظروفه المادية و ضعف دخلة الشهري هي التي تحول دون تحقيق مستوى بسيط من المعيشة الكريمة له و لأسرته المكونة من الزوجة والطفلة ويسكنون في مسكن بسيط وليس لدية اى ضمان اجتماعي او وظيفة سوى مشروعة الصغير المكون من جهاز كمبيوتر وبعضاً قليل من اعمال الصيانة لبعض الاجهزة .

كانت لديه طموحات كثيرة ولكن من اين بصيص النور الذى يساعده في تحقيق هذه الطموحات وكذلك كان يعيش حالة من (الاحباط المؤقت) الى ان تعرف على برنامج القروض الصغيرة عن طريق التسويق فوجد فيه الامل الذى كان ينتظره من سنين  والنور الذى يضئ له طريقه و يد المعونة التي تقف بجواره .

فتقدم لمكتب القروض  للحصول على اول قرض يساعده في زياده رأس مال مشروعة وبالفعل قام بشراء بعضا من اجهزة الكمبيوتر ولأنه مدرك لأهمية سداد الاقساط في مواعيدها لاستفادة اخرين ربما يكونوا في احتياج لقرض مثلة وفى مثل ظروفه فقام بسداد اقساط القرض بانتظام وتقدم للحصول على قرض ثاني وقرض ثالث وفى اثناء ذلك قامت الهيئة بتقديم الدعم الفني و التدريبات المختلفة له بهدف مساعدته في توسيع مشروعة وزيادة راس مال المشروع وكذلك زياده هامش الربح وكان نتيجة ذلك انه اضاف منتجات جديده لبيعها وهى منتجات بقاله ومشروبات غازية بالإضافة الى اجهزه الكمبيوتر التي زاد عددها الى 6 اجهزه كما ساهم في خلق فرصة عمل جديدة بتعيين عامل في المشروع معه.

هذا التوسع في المشروع اثمر عن زيادة دخل العميل ابوسريع وساعدته ان يعيش حياة افضل وتوفير مستقبل طامح لابنته ويستمر مستبشرا بغد افضل دائما.Abo Serea.jbg

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

برنامج دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري

التسامح والعيش المُشترك وقبول الآخر وممارسة مواطنة حقيقية في المجتمع؛ من أهداف برنامج “دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري” اللي بينفذه #منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية بالتعاون

أخبار التنمية المحلية

إطلاق مبادرة “ازرع” للتحالف الوطني والهيئة الإنجيلية ووزارة الزراعة لزراعة ١٥٠ ألف فدان قمح

انطلقت، اليوم الخميس، فعاليات مبادرة “ازرع” للتحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، بالشراكة مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، ووزارة الزراعة المصرية، وذلك من خلال زراعة مساحة