تعاون بين الهيئة الانجيلية وجهاز تنمية المشروعات لدعم رائدات الأعمال وأصحاب الحرف اليدوية

نظمت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، يومًا تدريبيًّا لوحدة “تقديم خدمات لتطوير ريادة الأعمال المركزية”، بالتعاون والتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر للإدارة الصناعية بمكتب القاهرة، وذلك بمشاركة عدد من الخبراء، بجانب السيارة المتنقلة التابعة للجهاز، لتقديم خدمات تطوير الأعمال، وذلك استكمالًا لدور الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية في تقديم الدعم والمساندة إلى رائدات الأعمال والسيدات أصحاب الحِرَف اليدوية في تطوير منتجاتهن وتسويقها، والعمل على زيادة دخلهن، بحضور الدكتورة وفاء السيد، مدير أول التسويق والتدريب بمحافظة القاهرة، والدكتورة شيماء فريح، مدير وحده تطوير العمال الإدارة الصناعية، والأستاذ أحمد فضل صالح، مدير بالقطاع المركزي للخدمات غير المالية، والأستاذ أحمد إسماعيل، مسؤول بإدارة الدعم التكنولوجي وتطوير المشروعات بالقطاع المركزي للخدمات غير المالية.
وقالت الأستاذة مارجريت صاروفيم، رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية: “إنه تم تأسيس وحدة تطوير خدمات ريادة الأعمال المركزية EDSU بالقاهرة كمظلة لعدد ١٢ وحدة ريادة أعمال EDSUs في ثلاث محافظات، وهي المنيا وبني سويف وسوهاج، وذلك للاستثمار في أفكار مشروعات مبتكرة، ومساعدة رواد الأعمال على تحويل أفكارهم إلى مشروعات وشركات ناشئة ومساعدة أصحاب المشروعات القائمة على التوسع والمنافسة في السوق المحلي، مع تقديم الدعم الفني بربط مشروعات رواد الأعمال بالأسواق، والعمل على خلق أسواق غير تقليدية مثل التسويق الإلكتروني وكيف تتيح لرواد الأعمال المنافسة والانتشار للوصول إلى شرائح أكبر من العملاء بأقل التكاليف الممكنة، وإتاحة الفرص للمتدربات على كيفية تسويق المنتجات عن طريق محركات البحث”.
وأضافت صاروفيم: “يأتي هذا في إطار اهتمام الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية بريادة الأعمال بشكل عام، وللنساء بشكل خاص وتبني الأفكار الريادية ومساعدتهن في للعمل تحت مظلة القطاع الرسمي، بحيث تكون لديهن فرص اقتصادية واسعة وآمنة في سوق العمل”.
يذكر أن السيارة المتنقلة تضم أحدث أجهزة التصوير لتنفيذ الدورة التدريبية المتقدمة لتعليم السيدات أصحاب الحرف اليدوية عن “التصوير للتسويق”، والتي نفذها عدد من المتخصصين من الجهاز، بجانب “تصوير منتجات السيدات الحِرَفية” ليتم استخدامها على مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق منتجاتهن، كما تم التدريب على كيفية تسعير المنتجات والعلامة التجارية وعمل باركود للمنتج.

شارك

شارك

Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مزيد من الأخبار