د . أندريه زكى يشارك في المؤتمر الخامس للحوار بالنمسا

     افتتح صباح أمس الأثنين في العاصمة النمساوية، فيينا، في قصر الـ “هوف بورغ” مؤتمر الأمم المتحدة الخامس لحوار الحضارات، بحضور رئيس جمهورية النمسا الاتحادية، ونائب المستشار الألماني ووزير الخارجية النمساوي، كما حضر للمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الوزراء التركي، وأمير دولة قطر، إضافة إلى عدد كبير من وزراء الخارجية منهم وزراء خارجية فرنسا وإيران. يشارك في المؤتمر عدد كبير من الشخصيات من 136 دولة من دول العالم. من بينهم الدكتور القس أندريه زكى – مدير عام الهيئة، والدكتور عباس شومان – وكيل الأزهر، ومستشار فضيلة مفتى الجمهورية وغيرهم.

     افتتح المؤتمر وزير الخارجية ونائب المستشار النمساوي ميخائيل شبيندل ايغر الذي أعطي في كلمته أهمية كبيرة لحوار الحضارات معترفا بضرورة التعايش السلمي بين الثقافات. وقال بأن هذا المؤتمر يعقد في ظروف استثنائية تمر بها البشرية تحتاج إلي قيادة مسئولة تعمل علي مبدأ أن الحوار هو الطريقة المثلي للوصول إلي حل المشاكل بين الشعوب والأمم. وقال إن في العالم بؤر كثيرة من التوتر تعيق ذلك. ثم أشار وزير الخارجية إلي المحاور الأربع التي سيبحثها المجتمعون في فيينا ومنها حرية الأديان التي تحتاج إلي ثقافة التسامح. والمحور الثاني حول حرية التعبير الذي يشكل حقا ومسئولية. كما قال، وكذلك أكد علي حرية الإعلام. والمحور الثالث، حول مشكلة الهجرة التي قال بأن بلاده أنشأت لها وزارة متخصصة تعنى بموضوع التكامل للمهاجرين.

     الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مور أكد في كلمته علي أهمية حوار الثقافات، كما أبدي تخوفه من الحالة التي يعيشها الشعب السوري واستمرار أعمال العنف، وقال أن انحراف الصراع إلي صراع طائفي يذهب ضحيته الكثير من أبناء الشعب السوري وأكد علي أنه يجب على المسئولون في دول المنطقة والمعنيين بالصراع أن يتجاوزوا الخلاف بين السنة والشيعة ويجدوا قاعدة للتفاهم والعمل المشترك وليس إبقاء قاعدة الخلاف. وتطرق الأمين العام للأمم المتحدة إلي الأزمة في مالي، وقال أن الإرث الحضاري الإسلامي هناك كاد أن ينتهي بفعل التطرف وما قامت به الجماعات الإرهابية، ولكن بفضل مجهود منظمة اليونسكو أمكن إنقاذ ذلك. وتطرق الأمين العام للأمم المتحدة إلي الصراع العربي الإسرائيلي، وقال إن ذلك يؤثر بشكل مباشر علي مفهوم الحوار ودعي الأطراف إلي العودة إلي طاولة الحوار وكذلك الاعتراف بحل الدولتين. وعلي هامش المؤتمر التقي الأمين العام للأمم المتحدة شباب من أكثر من مائة دولة، جاءوا من أجل بناء قاعدة الحوار بين الثقافات باعتبارهم قادة المستقبل.

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

برنامج دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري

التسامح والعيش المُشترك وقبول الآخر وممارسة مواطنة حقيقية في المجتمع؛ من أهداف برنامج “دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري” اللي بينفذه #منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية بالتعاون

أخبار التنمية المحلية

إطلاق مبادرة “ازرع” للتحالف الوطني والهيئة الإنجيلية ووزارة الزراعة لزراعة ١٥٠ ألف فدان قمح

انطلقت، اليوم الخميس، فعاليات مبادرة “ازرع” للتحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، بالشراكة مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، ووزارة الزراعة المصرية، وذلك من خلال زراعة مساحة