برنامج التنمية الاقتصادية

يركز هذا المجال على التمكين الاقتصادي للفئات الفقيرة من الشباب من الجنسين والسيدات في المجتمعات الفقيرة والمهمشة من اجل تمكينهم من الحصول على فرص العمل اللائقة   وزيادة الدخل بما يضمن لهم حياة كريمة    وخلال هذا العام تم العمل في   مسارين اساسيين هما التدريب للتوظيف    وتطوير خدمات   تطوير الأعمال لأصحاب المشروعات   الصغيرة ومتناهية الصغر بالإضافة الى التمكين الاقتصادي للسيدات العاملات في القطاع الغير رسمي

 

أ / التدريب والتوظيف وتقديم خدمات تطوير الاعمال لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر

 

يهدف البرنامج لتعزيز بيئة النمو الاقتصادي الشامل والمستدام من خلال مجتمع مدني لديه القدرة على تقديم خدمات تنمية وريادة الاعمال – وتزويد الشباب بالمهارات اللازمة فنيا واداريا وتعزيز قدراتهم لتحسين أوضاعهم الاقتصادية وتمكينهم من العيش في حياه كريمة.

الإنجاز الرقمي

(704) من الشباب تم  رفع مهاراتهم الحرفية والإدارية وتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل   .

(596) من الشباب / ات    تم تدريبهم حرفيا واداريا

(108) من الشباب / ات   تم توظيفهم والحاقهم بسوق العمل

اهم الإنجازات الكيفية

  • تبنى برنامج التنمية الاقتصادية هذا العام مدخل ريادة الأعمال كأحد المدخلات الأساسية لتمكين الشباب من إيجاد مشروعات ذات قيمة مضافة، وفى هذا السياق تم تحقيق الاتي
  • تأسيس وحدة مركزية لتقديم خدمات تطوير ريادة الأعمال (EDSU) داخل مقر الهيئة لتلبية احتياجات أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر من تلك الخدمات بكافة مستوياتها وخلال هذا العام قامت الوحدة بإنتاج سلسة من المواد التدريبية في مجال ريادة الاعمال وحقوق الامتياز franchising لتقديم المدخلات المبتكرة (Voucher، Mobil application، Micro Franchising) لدعم رواد الاعمال .
  • تأسيس عدد 12 وحدة فرعية لتقديم خدمات تطوير ريادة الاعمال فى محافظات المنيا , بنى سويف, سوهاج، تقدم خدماتها للشباب من رواد الاعمال أصحاب المشروعات الناشئة و القائمة من خلال التوجيه والتدريب للشباب من قبل( 36 ) من الموجهين الذين تم بناء قدراتهم لتقديم تلك الخدمات .

اهم الشراكات

  • إقامة شراكات فاعلة مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ’ المركز الجامعي للتطوير المهني UCCD بجامعه المنيا التابع للجامعة الامريكية , اكاديمية سيلا وشركه CHF. شركة MAIAAL والتي اثمرت عن الاستفادة من خبرات تلك الجهات في تقديم التدريب و الدعم الفني المتخصص في مجال خدمات تطوير ريادة الأعمال لفريق الوحدة المركزية والموجهين بالوحدات الفرعية
  • تنظيم زياره تبادل خبرات الى معرض تراثنا الذى يعد اكبر معرض للحرف اليدوية و التراثية بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر .

ب- التمكين الاقتصادي للسيدات العاملات في القطاع الغير رسمي

  تستمر وحدة التنمية المحلية في استكمال تحسين الأوضاع المعيشية للسيدات المعيلات بالمناطق الريفية والمدنية الفقيرة من العاملات في القطاع الغير رسمي في 30 مجتمع محلي   في 5 محافظات (القليوبية – القاهرة- الجيزة – بني سويف – المنيا)  لتحسين جودة الحياة للسيدات الفقيرات المعيلات في القطاع غير الرسمي ببناء القدرات وأنشطة التمكين. و تعزيز قدرة المجتمع المدني على زيادة المساهمة في تقليل الفقر والتهميش لدى السيدات الفقيرات من المدن والريف .

  الإنجاز الرقمي 

عدد (   2246)  من  السيدات العاملات في القطاع الغير رسمي  تم تمكينها اقتصادية واجتماعيا

عدد 211 سيدة انهت  برامج  تدريبية تمكنهن من الالتحاق  بسوق العمل  و الاندماج في القطاع الرسمي

سيدة  وقعن عقود طويلة الأمد في القطاع الرسمي95

68 سيدة تلقين الدعم الفني والقانوني من خلال مركز الموارد التي تم تأسيسها لدعم السيدات بمجتمعات العمل

96 سيدة ينجحن في الحصول على الوثائق المدنية المطلوبة والأوراق الرسمية

95 سيدة اشتركن في خطط تأمينية

عدد 1681 افراد بالقطاع غير الرسمي حصلوا على خدمات (صحية / تعليمية / فرص تمويلية …. الخ )

اهم الإنجازات  الكيفية 

-تعزيز قدرات ( 171 ) من ممثلي الجمعيات المجتمعية واللجان المنتخبة   لدعم   قضايا النساء العاملات في القطاع الغير رسمي

-تمكين مجموعات من النساء من إدارة وتشغيل   20 وحدة إنتاجية   تعمل فيها النساء   في بيئة يتوافر بها معايير العمل اللائق   .

-تأسيس ثلاث كيانات رسمية تدعم استدامة حماية حقوق النساء في القطاع الريفي والحضري بمحافظات القليوبية وبني سويف , المنيا  .

-توقيع بروتوكول تعاون مع كليه الزراعة بمشتهر جامعة بنها، للتعاون المشترك في كافة الخدمات التي تقدمها بما في ذلك دعم مهارات النساء العاملات  في القطاع الريفي   في مجال الصناعات الغذائية  وتسويق منتجاتهم  في الأسواق   المحلية  .

-إقامة عدة فعاليات لنشر الاتفاقية الدولية لمنظمة العمل الدولية ILO     رقم 190   لدعم النساء في بيئة عمل امنه   تحت شعار    ” نحو بيئة عمل امنه ” وشملت أيضا   التوعية بحقوق النساء العاملات فى الحماية من  التحرش والعنف و وعدم التمييز في الأجور     و عدد ساعات العمل   .

-بالشراكة مع الشبكة العربية للمنظمات الاهلية  تم عقد (  3 ) لقاءات    افتراضية online   لتبادل الخبرات  حول أفضل الممارسات التنموية   والملهمة  المتعلقة بتحسين أوضاع النساء العاملات في القطاع غير الرسمي   وريادة الاعمال  والشمول المالي   فى مصر والمنطقة العربية (نماذج من مملكة البحرين  المملكة الأردنية الهاشمية  وجمهورية السودان , تونس – المملكة المغربية)؛ وذلك من أجل خلق فرص للتعلم، ونشر المعرفة بين العاملين فى المجال التنموي من المؤسسات الأهلية والقطاع الخاص والقطاع الحكومي، وتقديم نماذج تنموية كان لها التأثير الإيجابي من النواحي الاجتماعية والاقتصادية على الفئات الأكثر ضعفا وهشاشة فى مجتمعاتنا المحلية. وشارك في هذه اللقاءات عدد 120 من ممثلي الجمعيات الشريكة في مجتمعات العمل المحلية –مجموعات من  النساء المشاركات في المشروع ,  الاعلام  ,   ممثلي عن وزارات التضامن الاجتماعي و  القوي العاملة ,  مجموعة من الاستشاريين  الوطنيين والدوليين

العربية