ورقة رأي: الحوار الثقافي وبناء جسور العيش المشترك

كان المنتدي منذ إنطلاقه في عام 1992، رؤية ثاقبة ذات بعد مستقبلي واضح لدكتور القس صموئيل حبيب، مؤسس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية وقد إستجاب لهذه الرؤية عدد من المثقفين المصريين، الذين استشعروا مثله الحاجة الماسة إلى موجه حوارية في المجتمع المصري تواجه تحديات تلك الفترة وقد اختار لإدارة أنشطته الدكتور أندريه زكي، الذي أعاد إلى الأذهان مسيرة هذا الرائد العزيز، بالجمع بين إدارة الهيئة القبطية رئاسة الطائفة

اضغط هنا للقراءة و التحميل

الحوار الثقافي و بناء الجسور

شارك

شارك

Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

مزيد من الأخبار