نعمت .. فتاة بسيطة بصعيد مصر تحارب البطالة

أنا اسمى نعمت بدر عمري 26 سنه خريجة دار علوم وكنت شغاله في حضانة الإتحاد عند كوبري المنصورة الجديد وكنت باخذ مرتب 135 جنيه في الشهر طبعا مبلغ ضعيف جدا علشان أقدر أعيش بيه ميكفنيش مواصلات علشان أروح الحضانة و أرجع منها وسبت الشغل وكنت كل ما أتقدم لشغل يقولولي تعرفي تشتغلى على الإكسيل والورد وكنت بمشي علشان أنا معرفش حاجه عن الإكسيل و الورد و باقي البرامج التانيه المتعلقة بالكمبيوتر بس لقيت إعلان من جمعية الأسر المسلمة بالتعاون مع الهيئة القبطية الإنجيلية إن فيه تدريب وروحت الجمعية وقدمت ورقي للتدريب والحمد لله قبلت تدريب كمبيوتر icdl وبدأت أخد التدريب كان التدريب متميز جدااا لأن كان في اهتمام من المسئولين عن التدريب من الجمعية والهيئة على الحضور و الإلتزام و عمل اختبارات بشكل منتظم و بشكل مفاجئ لضمان التركيز في الكورس وكانت التدريبات العملية ممتازة أنا اشتغلت كل البرامج والتطبيقات بنفسي وكل الإمكانيات كانت متوفرة من أجهزه حديثه و مدرب على أعلى مستوى و بعد اجتيازي التدريب بنجاح كبير اتولدت جوايا ثقة بنفسي كنت بسمع زمان عن التأهيل لسوق العمل كنت بقول ده كلام فاضي لكن الهيئة القبطية الإنجيلية و جمعية الأسر المسلمة اثبتولى وثبتوا لشباب كتييير يعنى إيه تأهيل لسوق العمل وفعلا بعد ما خلصت التدريب قدمت في بعض الشركات و مؤسسات المجتمع المدني وعملت مقابلة مع مؤسسه معاً واشتغلت فى مشروع إسمه تطوير البيئة الصحية لتلاميذ المدارس و الحمد لله قبلت بفضل الإمكانيات اللي أنا أخدتها في الكورس واشتغلت بمرتب حلو جداااا و بجد ابتديت أحس أنى ليه مكان في بلدى و عندي شخصية مستقلة وأقدر أدير حياتي بشكل فيه حرية شخصية لىّ ، أنا بشكر الهيئة القبطية الإنجيلية و جمعية الأسر المسلمة لتبنيهم مبادرات مختلفة تفيد الشباب وتؤهلهم للالتحاق بسوق العمل. الحمد لله أنا دلوقت أقدر أدخل أي مكان بالتدريب اللي أخدته.

شارك

أخبار التنمية المحلية

إطلاق مبادرة “ازرع” للتحالف الوطني والهيئة الإنجيلية ووزارة الزراعة لزراعة ١٥٠ ألف فدان قمح

انطلقت، اليوم الخميس، فعاليات مبادرة “ازرع” للتحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي، بالشراكة مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، ووزارة الزراعة المصرية، وذلك من خلال زراعة مساحة

فعاليات منتدى حوار الثقافات

مبادرة “بيئتنا نحميها” في أسيوط لتوعية قادة وخدام الشباب بأهمية قضية السلام مع البيئة

من مبادرة “بيئتنا نحميها” في أسيوط لتوعية قادة وخدام الشباب بأهمية قضية السلام مع البيئة وتأثيرها الحالي على الإنسان والأجيال القادمة لتبني قضية تغيير المناخ ونقلها