الهيئة الانجيلية تؤكد على أهمية سلمية التظاهرات وتفعيل لغة العقل

أكدت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية في بيان صادر عنها اليوم، على ضرورة الحفاظ على أهداف ثورة الخامس والعشرين من يناير، والتي نادت بالعيش، والحرية، والكرامة الانسانية، والعدالة الاجتماعية. تلك الثورة التي أستطاع شبابها الحفاظ على سلميتها طوال ثمانية عشر يوما، حتى انتهت بعدما حققت أحد أهدفها وهو القضاء على رموز الفساد في المجتمع.

صرح بذلك الدكتور القس أندريه زكى – مدير عام الهيئة، والذى أضاف أن البيان ناشد كافة التيارات والحركات الثورية التي ستخرج الى مختلف ميادين مصر يوم 30 يونيو، الحفاظ على سلمية التظاهرات، وعدم الانسياق وراء أي إشاعات أو أكاذيب هنا أوهناك، كذلك تحكيم لغة العقل بعيدا عن التوتر والانفعال.

وقد أكدت الهيئة الانجيلية في بيانها على أن حرية التعبير عن الرأي مكفوله للجميع، وهو ما كفله الدستور والقانون. كما أهابت بجموع المتظاهرين عدم التعرض لأى من المنشآت سواء العامة أو الخاصة، ايضا التعاون من رجال الشرطة والقوات المسلحة في الحفاظ على الأمن وردع الخارجين عن القانون أي كانت انتماءاتهم السياسية.

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

الهيئة الإنجيلية تختتم فعاليات مؤتمر “الجمهورية الجديدة.. رؤية ثقافية”

الهيئة الإنجيلية تختتم فعاليات مؤتمر “الجمهورية الجديدة.. رؤية ثقافية”المشاركون في المؤتمر يؤكدون على أهمية دور الفن والإعلام والتعليم والمجتمع المدني في بناء الجمهورية الجديدةاختتمت الهيئة القبطية

فعاليات منتدى حوار الثقافات

منتدى حوار الثقافات بالهيئة الإنجيلية ينظم مؤتمر “الجمهورية الجديدة.. رؤية ثقافية”

منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة الإنجيلية ينظم مؤتمر “الجمهورية الجديدة.. رؤية ثقافية”الدكتور القس أندريه زكي: الجمهورية الجديدة حالة مستمرة من الإنجاز والعمل وتتحقق بعمل الجميع لأجل الجميعالشيخ أسامة الأزهري:

فعاليات منتدى حوار الثقافات

التعاون الديني والمدني نحو بناء سلام عادل نتائج الجولة العاشرة لمنتدى حوار الإنجيلية

منتدى حوار الإنجيلية يختتم الجولة العاشرة للحوار العربي الأوروبي حول أهمية دور الأديان والمجتمع المدني في بناء السلام العادلاختتم  منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية الجولة العاشرة من

فعاليات منتدى حوار الثقافات

“تحويل الحوار في المجتمع: دور المنتدى في تغيير الصورة النمطية وتعزيز المبادرات المجتمعية في مصر”

“المنتدى غيَّر الصورة النمطية من إن الحوار يكون مقتصر على النخبة إلى الحوار مع القيادات الوسيطة التي تحتك مع احتياجات المجتمع بالإضافة إلى المبادرات المجتمعية اللي