إنجازات برنامج الإسكان لشهر ديسمبر 2014

يهدف برنامج البيئة و الاسكان هو تمكين الاسر الفقيرة و المهمشة من الحصول علي مسكن صحي و بيئي و آمن بالإضافة إلى تحسين الوضع البيئي لمجتمعات العمل الشريكة و يتم تنفيذ برنامج الإسكان من خلال عدة تدخلات وهي :

  • العمل على تنمية و بناء قدرات القيادات المحلية باللجان الشريكة لقيادة العمل في مشروع الإسكان من خلال لجنة محلية تدير المشروع.
  • الوصول للطبقة المحتاجة من خلال اختيار العائلات بدون تفرقة أو تمييز وفق معايير محددة.
  • بناء أو تجديد منازل الأسر محدودة الدخل من خلال عدة تدخلات مثل ( هدم وبناء المنازل القديمة – عمل سقف خشب – عمل سقف مسلح – عمل دهانات – عمل محارة – توصيل مياه – توصيل صرف ……) وذلك من خلال قروض دوارة .
  • الحفاظ على رأس المال الدوار داخل المجتمع لإفادة أكبر عدد من المنتفعين داخل مجتمعات العمل.
  • فتح طريق أمام المقتدرين لمساعدة غير القادرين على بناء منازلهم.
  • تنفيذ عدة نماذج تهدف إلى تحسين الوضع البيئي بمجتمعات العمل.

وتم خلال هذا الشهر الآتي :

  1. بناء قدرات أعضاء اللجان الشريكة في مشروع الإسكان في 11 مجتمع شريك علي المراحل المختلفة لتنفيذ المشروع ( جمع الطلبات – فلترة الطلبات – دراسة ميدانه للمنازل – استخراج شيكات الدفعة الأولى – متابعة تنفيذ الأعمال – استخراج شيكات الدفعة الثانية – متابعة الإنتهاء من تنفيذ الأعمال ) .
  2. تم الاستمرار في تنفيذ خطوات برنامج الإسكان في عدد 11 مجتمع عمل شريك من أجل الوصول إلى الطبقة المحتاجة واختبار العائلات بدون تفرقة أو تمييز حيث تم عمل جمع للطلبات المقدمة في المجتمعات وعمل فرز أولى لها ثم تم عمل زيارات ميدانية لزيارة هذه المنازل وقد بلغ عدد المنازل التي تم دراستها 260 وتم اختيار عدد 249 منزل تنطبق عليهم معاير البرنامج .
  3. تم الانتهاء من منح قروض لعدد 293 أسرة جديد بهدف تحسين الوضع البيئي و الصحي من خلال ( هدم وبناء منازل جديدة / تجديدات داخل منازل قديمة / عمليات إصلاح وترميم ) وقد بلغ إجمالي قيمة القروض التي تم صرفها خلال هذا الشهر1467500 جنيها ً.
  4. تم تنفيذ 26 نموذج بيئي ( كمبوست – تطوير حظائر ) بهدف تحسين الوضع الصحي و البيئي للأسر الفقيرة بمجتمعات العمل .
  5. تدريب و بناء قدرات عدد 34 من أعضاء اللجان الشريكة و أعضاء مجالس إدارات الجمعيات الشريكة والمؤسسات الحكومية مثل مسئول البيئة بالوحدات المحلية و ممثلي الوحدات الصحية لـ10 مجتمعات شريكة بالمشروع / مجلس مدينة الفشن / مجلس مدينة المنيا / ديوان عام محافظة المنيا ) المعنية بقضايا و مشكلات البيئة و تمكينهم من التعرف على المفاهيم الخاصة بتلوث البيئة وما تسببه من أمراض مرتبطة بصحة العيون .

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

مؤتمر “معًا نحو المستقبل” يجمع قادة الإنجيلية ووزيرة التضامن في حوار حول دور المواطنية في بناء مجتمع مصري قوي ومستدام

حوار الإنجيلية ينظم فعاليات مؤتمر “معًا نحو المستقبل” برعاية وحضور رئيس الإنجيلية ووزيرة التضامن الدكتور القس أندريه زكي: مشاركة المواطن الإيجابية جزء من قضايا الوطن الهامة

فعاليات منتدى حوار الثقافات

“أنا مشارك إيجابي: معسكر يجمع 100 شابًا من سبع مجتمعات في المنيا لتعزيز قيم المواطنة والتماسك المجتمعي”

“أنا مشارك إيجابي: شعار معسكر جمع 100 شابًا من سبع مجتمعات في محافظة المنيا، بمشاركة بني مهدي، طهنا الجبل، نزلة عبيد، صفط اللبن، زاوية سلطان، الإسماعيلية،

فعاليات منتدى حوار الثقافات

“بأبنائها مصر قوية: فعاليات منتدى حوار الثقافات لتعزيز قيم المشاركة والمواطنة في إطار مبادرة أجيال السلام

“بأبنائها مصر قوية”تحت هذا الشعار نظم منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية، بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة، مجموعة من الفعاليات التي تهدف إلى تعزيز قيم المشاركة والمواطنة

أخبارنا

لقاء بين الدكتور القس أندريه زكي ووزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج: دعم للحماية الاجتماعية وتمكين اقتصادي للمصريين

ـــــــــالدكتور القس أندريه زكي:الدولة المصرية تعمل بجدية وتبذل جهدًا كبيرًا في ملف الحماية الاجتماعية لصالح المصريين الأكثر احتياجًاوزارة التضامن قادرة على التواصل والتأثير في المجتمعات المحلية

فعاليات منتدى حوار الثقافات

سلامك بين إيديك”.. مبادرة لتعزيز الحوار والأمان الرقمي لتحقيق التماسك والسلام المجتمعي

“سلامك بين إيديك”.. مبادرة لتعزيز الحوار والأمان الرقمي لتحقيق التماسك والسلام المجتمعي.تأتي المبادرة ضمن أنشطة برنامج «دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري» الذي يُنفذه منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة

فعاليات منتدى حوار الثقافات

تعزيز مفهوم المشاركة الإيجابية: مبادرة ‘شباب من أجل مصر’ في أسيوط

“شباب من أجل مصر”  مبادرة أطلقها منتدى_حوار_الثقافات بأسيوط، بالشراكة مع بيت العائلة المصري والتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، بهدف ترسيخ مفهوم المشاركة الإيجابية لدى الشباب الجامعي.