الهيئة الإنجيلية تستقبل شركاءها بحضور عدد من السفراء الدوليين

نظمت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية حفل استقبال لشركاء الهيئة الدوليين من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، أمس الاثنين، بحضور سعادة السفير كريستيان برجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر، والقائم بأعمال السفير دانيال روبينستين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية، وسعادة السفير الدكتور أكسل وابنهورت، سفير أستراليا، وسعادة السفير فرانسويه كورنيه داليزيوس، سفير بلجيكا، وسعادة السفير هان موريتس شابفلد، سفير هولندا، وسعادة السفير هاكان امسجارد، سفير السويد، وسعادة السفير بيكا كوسنان، سفير فنلندا. كما شارك في الاحتفال الأستاذ أيمن عبد الموجود، مساعد وزير التضامن، نائبًا عن معالي وزيرة التضامن السيدة الدكتورة نيفين القباج، وسيادة اللواء إسماعيل الفار، نائبًا عن معالي وزير الشباب والرياضة، السيد الدكتور أشرف صبحي، والدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر والمنسق العام لبيت العائلة المصرية، ونيافة الأنبا إرميا، الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، وسيادة اللواء إبراهيم عبد الهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، والسيد اللواء المهندس إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، والسيدة الدكتورة نهال بلبع، نائب محافظ البحيرة، وسيادة السفير خالد البقلي، مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان، وسيادة السفير محمود كارم، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، وسيادة السفير فهمي أمين، أمين عام المجلس القومي لحقوق الإنسان، وعدد من السادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والقيادات التنفيذية والشعبية.

وقدم رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية كلمة الاحتفال، وقال: “مصر تتغير للأفضل، ونكافح معًا لمواجهة التحديات العالمية، كما تهتم الهيئة الإنجيلية بالإنسان والكرامة الإنسانية، ونقف على أرض واحدة مع من نخدمهم”.

وأضاف رئيس الإنجيلية: “نشعر بفخر كبير أن نكون جزءًا من المبادرات الرئاسية التي تنفذها الدولة المصرية، حيث تلعب دورًا هامًّا في السلام المجتمعي، وجاءت المبادرات كخطوة هامة لدعم الأشخاص الأولى بالرعاية، مثل مبادرة حياة كريمة، وهو مشروع يتلاحم مع ملايين المصريين على أرض الواقع، كما نعتز لأننا جزء من التحالف الوطني للتنمية”.

وأختتم زكي كلمته قائلًا: “نحن جزء من هذا المجتمع، ونشعر بسعادة لأننا نقوم بهذا الدور ونحن نقول الحقيقة كما هي، ولا سلام لنا إلا بسلام مصر، ولا عيش لنا إلا في مصر، ولا مستقبل لنا إلا في مصر”.

كما أكد الدكتور أيمن عبد الموجود، مساعد وزيرة التضامن لشؤون مؤسسات المجتمع الأهلي، والذي حضر نيابة عن معالي الدكتورة الوزيرة، نيفين القباج وزير التضامن، على “أن لقاء اليوم يثبت أهمية دور الهيئة القبطية الإنجيلية الفعال والمؤثر داخل المجتمع المصري، بجانب أهمية مشاركتها في كافة المشروعات والمبادرات بالتعاون مع وزارة التضامن لخدمة المجتمع المصري في الريف والمدن، واحترام احتياجات وحقوق الإنسان”.

ومن جانبه، أشاد الدكتور بيتر مكاري، مسؤول أوروبا والشرق الأوسط في كنائس Global Ministries بالتزام الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، والعمل كمنظمة مصرية أصيلة من أجل المجتمع المصري والمصريين، بدافع وطني مخلص، متجذرة في المجتمع المصري بشكل شفاف، والتي تساهم في تحقيق الحاجات والأولويات المطلوبة.

كما رحب الأستاذ ممتاز بشاي، نائب رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، بجميع السادة الحضور، وقال: “لقاء CEOCON الذي تنظمه الهيئة كل ثلاث سنوات مع الشركاء، يستهدف بلورة الاتجاهات الاستراتيجية بين الهيئة وشركائها الأساسيين، إيمانًا بأهمية التلاقي الفكري والشراكة التي تُترجم لعمل ميداني، كما تعزِّز الاستفادة من الخبرات الكبيرة والمثمرة لدى جميع الأطراف، في مختلف مجالات وحقول العمل”.

 

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

أنشطة منتدى الحوار خلال نوفمبر بمحافظة أسوان

في إطار سعي الهيئة القبطية الإنجيلية نحو تعزيز التعددية الثقافية والسلام المجتمعي، نظم #منتدى_حوار_الثقافات عددًا من الأنشطة بمحافظة أسوان خلال شهر نوفمبر الماضي ضمن برنامج التلاحم

فعاليات منتدى حوار الثقافات

برنامج دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري

التسامح والعيش المُشترك وقبول الآخر وممارسة مواطنة حقيقية في المجتمع؛ من أهداف برنامج “دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري” اللي بينفذه #منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية بالتعاون