الهيئة الإنجيلية تناقش خطوات التحول الديمقراطي بمصر مع الخارجية النرويجية

استقبل وزير الدولة بالخارجية النرويجية بورد جلاد بدرسن في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة أوسلو، الدكتور القس أندريه زكي نائب رئيس الطائفة الانجيلية بمصر، ومدير عام الهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية، يرافقه وفد من قيادات الهيئة.

ويأتي اللقاء في إطار الجهود التي تقوم بها الدبلوماسية الشعبية والعلاقات الدولية، من خلال عدد من الهيئات والمؤسسات الدولية التي تقوم بتمويل العديد من مشروعات الهيئة في مجال التنمية والحوار.

وقال القس زكي  – إن اللقاء تناول العملية السياسية الجارية، وخطوات التحول الديمقراطي خلال المرحلة الانتقالية، عبر الالتزام بإقامة ديمقراطية حقيقية حديثة تستند إلى احترام حقوق الإنسان والمواطنة والمساواة أمام القانون، وإشراك كل أطياف المجتمع في هذه العملية، وكذلك الالتزام بخارطة الطريق، التي انتهت المرحلة الأولى منها بإقرار الدستور الجديد، وبدأت مرحلتها الثانية في الحادي والثلاثين من مارس الماضي، وتنتهى مع نهاية يونيو القادم بإعلان الرئيس الجديد، وإجراء انتخابات برلمانية تتمتع بالنزاهة والشفافية.

وأضاف أن اللقاء تطرق إلى أهمية الدور الذى يقوم به المجتمع المدني في مصر، من خلال الوقوف إلى جانب الحكومة للمساهمة في حل مشكلتي الفقر والبطالة باعتبارهما من أخطر القضايا التي تواجه المجتمع في الوقت الحالي.

وأشار إلى أن الحوار تطرق الذى أستمر أكثر من ساعة إلى ما تشهده العلاقات الاسلامية – المسيحية حاليا من توافق وتضامن، لا سيما في أعقاب ثورة 30 يونيو، التي أكدت على أهمية اللحمة الوطنية بين جميع أبناء الوطن، والوقوف معا ضد كافة أشكال العنف. ورفض الكنيسة المصرية لأى شكل من أشكال التدخل الخارجي بأي صورة بحجة حماية المسيحيين.

بدوره، أكد جلاد بدرسون دعم الحكومة النرويجية للجهود التي تبذلها الحكومة لمقاومة الإرهاب بشتى صوره، وتأكيدها على الحفاظ على كافة الحقوق لأبنائها بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية أو السياسية، وأن الحكومة النرويجية تعمل على دعم مصر بشكل اكبر خلال المرحلة القادمة، وأن استقرار مصر يعنى استقرار المنطقة.

وأشار إلى أهمية الدور الذى يقوم به المجتمع المدني، لا سيما فيما يتعلق بدعم الحريات بشكل عام، والمهمشين بشكل خاص من خلال المشروعات التي تقوم بها بهدف تحسين الظروف الاقتصادية لهم.

شارك

فعاليات منتدى حوار الثقافات

أنشطة منتدى الحوار خلال نوفمبر بمحافظة أسوان

في إطار سعي الهيئة القبطية الإنجيلية نحو تعزيز التعددية الثقافية والسلام المجتمعي، نظم #منتدى_حوار_الثقافات عددًا من الأنشطة بمحافظة أسوان خلال شهر نوفمبر الماضي ضمن برنامج التلاحم

فعاليات منتدى حوار الثقافات

برنامج دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري

التسامح والعيش المُشترك وقبول الآخر وممارسة مواطنة حقيقية في المجتمع؛ من أهداف برنامج “دعم التماسك والسلام في المجتمع المصري” اللي بينفذه #منتدى_حوار_الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية بالتعاون